لماذا تعلّم الفوركس؟

لتتمكن من التداول في سوق الفوركس، يجب أن تمتلك مهارات وتكتيكات معينة. وهذا يعني تخصيص بعض الوقت والقيام ببعض التدريب. وهذا بالتحديد ما سنوفره لك من خلال دوراتنا التدريبية المجانية والممتعة في تعلم الفوركس.

يتمتع سوق الفوركس، والذي يعرف أيضاً بسوق تداول العملات العالمية، بشعبية مزدهرة حول العالم. إذ تحول التجار إلى التخلي عن الأسهم التقليدية وأسواق العقود الآجلة وانتقلوا إلى سوق الفوركس بأعداد تثير الدهشة. فما الذي يجذبهم هكذا، وهل يناسبك تداول الفوركس أم لا؟ تسهل الإجابة على هذا السؤال نظراً للعوامل التالية:

  1. سهولة الدخول إلى السوق: إنه السبب الأول لتصاعد الاهتمام بالفوركس. فالعوائق في وجه دخول السوق أقل بكثير من الأسواق المالية التقليدية. إذ تحتاج وفقاً لمتطلبات سوق الأوراق المالية إلى 25,000.00 دولار أمريكي على الأقل في حسابك للتداول في سوق الأسهم اليوم. ويطلب وسطاء العقود الآجلة من المتداولين رفع الهوامش والحفاظ على حد أدنى لحساباتهم بآلاف الدولارات عموماً للحصول على وصول إلى مجالهم. لكن الفوركس مختلف جداً. حيث تتيح لك شركات الوساطة في العملات العالمية المجال للتداول بعقود متناهية الصغر مع وجود مبلغ لا يتجاوز 250 دولار في حسابك!. كما أنها نوفر عقوداً مصغرة مع رافعة مالية تصل إلى 400/1 مما يسمح لك بالتحكم بعقد يبلغ حجمه 10,000.00 دولار أمريكي من حساب لا يحتوي على أكثر من 25 دولاراً. وغالباً ما يتم تمويل الحسابات باستخدام بطاقات الائتمان وفتحها وبدء التداول منها في اليوم نفسه في الحقيقة، يمكن لأي شخص تحدوه الرغبة بالتداول البدء في سوق الفوركس.
  2. تداول حقيقي على مدار 24 ساعة – إن سوق الفوركس يتبع الشمس في دورانها حول العالم. ففي أي وقت من النهار أو الليل، يمكنك العثور على زوج عملات فعال لتتداول به. يعمل السوق على مدار 24 ساعة في اليوم، خمسة أيام ونصف في الأسبوع. ويمكن للذين يعملون في وظائف بدوام كامل تداول الفوركس بعد العودة من العمل أو قبل الذهاب إليه و في بعض أوقات العطلة الأسبوعية، ما يمثل ميزة حقيقية للكثير من المتداولين.
  3. برمجيات/أدوات تحليل/أسعار تداول مجانية – اعتاد تجار الأسهم والعقود الآجلة الدفع للحصول على برمجيات التحليل الفني والأسعار، حتى أن بعض متداولي العقود الآجلة يدفعون مقابل الحصول على دور للدخول إلى منصة التداول على أسس شهرية. يوفر جميع وسطاء الفوركس الرئيسيون تحليل السوق/تسلسل دخول/أخبار المنصات بطريقة رائعة وبدون أي كلفة على المتداول. عادةّ ما تكلف هذه الأدوات أكثر من 250 دولار في الشهر عند التداول بالأسهم مع كما أن إمكانية الوصول الكامل متوفرة مجاناً.
  4. لا توجد عمولات: يدفع المتداولون فرق نقاط العرض/الطلب فقط للدخول إلى السوق، ويمكن لفرق النقاط هذا أن يكون واسعاً ويمثل كلفة كبيرة في التداول، لكنها “الكلفة المضافة” الوحيدة التي يحصل عليها الوسيط بشكل عام.