ينتظر الذهب الان بإن الله في حال التراجع دون 1357 دولار للاونصة التي توقف عندها إلى الأن ملاقاة نقطة دعم عند 1327 يليها 1307 حيثُ قاعه الذي كونه فوق مُتوسطه المُتحرك على الأربع ساعات و الذي يليه مستوى ال 1300 النفسي الذي قد يتبعه مستويات دعم اخرى كونها مع صعوده من 1182 التي إرتد منها قبل نهاية العام الماضي عند 1283 ف 1231 ثم 1218 قبل مستوى الدعم النفسي عند 1200 الذي يليه 1180 التي تمكنت من الصمود في اخر ساعات تداول العام الماضي ليكون عندها قاع ثاني صعد منه لهذة المستويات الحالية بينما يثنتظر في حال مواصلة الصعود و إختراق 1392 التي وقفت امامه بداية هذا الإسبوع مواجهة مستوى ال 1400 النفسي الذي قد يتبعه قمته السابقة عند 1433$ التي وصل إليها على إثر تذايد توقعات توجيه الولايات المُتحدة لضربة عسكرية لنظام السوري ما ادى لدعم أسعار النفط قبل ان تعود هذة التوقعات لتراجع مع التوصل لإتفاق لتفكيك السلاح الكيماوي السوري.
بينما تنتظر الأسواق اليوم بيان جديد عن الأسعار على المستوى الإستهلاكي في الولايات المُتحدة بصدور مؤشر أسعار المُستهلكين لشهر فبراير و المُتوقع أن يأتي على إرتفاع سنوي ب 1.2% بعد إرتفاع في يناير ب 1.6% سنوياً بعد ان جاء مؤشر أسعار المُنتجين لشهر فبراير يوم الجمعة الماضية على إرتفاع سنوي ب 0.9% بينما كان المُتوقع إرتفاع ب 1.2% كما حدث في يناير كما سيصدر عن القطاع العقاري الأمريكي بيان أعداد المنازل الجديدة لشهر فبراير و المُتوقع أن يأتي على إرتفاع ل 0.91 مليون من 0.88 في يناير كما يُنتظر مجيء تصريحات البناء لشهر فبراير على إرتفاع ل 0.960 مليون من 0.937 مليون في يناير كما يُنتظر أيضاً صدور بيان TIC لصافي التدفقات النقدية طويلة الأجل للولايات المتحدة في شهر يناير الماضي و المتوقع أن يأتي بإضافة 23.4 مليار دولار بعد هبوط في ديسمبر ب 45.9 مليار دولار كما يُنتظر صدور البيان الإجمالي لصافي التدفقات لشهر يناير بعد عجز ب 119.6 مليار دولار في ديسمبر.